Farouk Juweidah  Poems

Farouk Juweidah

فاروق جويدة شاعر مصري رئيس القسم الثقافي بالأهرام
 وهو من الأصوات الشعرية في حركة الشعر العربي المعاصر، نظم كثيراً من ألوان الشعر ابتداء بالقصيدة العمودية وانتهاء بالمسرح الشعري
 قدم للمكتبة العربية ٢٠ كتاباً من بينها ١٣ مجموعة شعرية حملت تجربة لها وصيتها، وقدم للمسرح الشعري ٣ مسرحيات حققت نجاحاً كبيراً في عدد من المهرجانات المسرحية هي: الوزير العاشق ودماء  على ستار الكعبة والخديوي
 ترجمت بعض قصائده ومسرحياته إلى عدة لغات عالمية منها الإنجليزية والفرنسية والصينية واليوغوسلافية، وتناول أعماله الإبداعية عدد من الرسائل الجامعية في الجامعات المصرية والعربية

Farouk Juweidah

فى عينيك عنوانى

قالت سوف تنساني  وتنسى أنني يوما وهبتك نبض وجداني 

وتعشق موجة أخرى وتهجر دفء شطآني 

وتجلس مثلما كنا لتسمع بعض ألحاني  ولا تعنيك أحزاني 

ويسقط كالمنى اسمي وسوف يتوه عنواني  ترى ستقول يا عمري بأنك كنت تهواني 

فقلت: هواك إيماني ومغفرتي وعصياني 

أتيتك والمنى عندي بقايا بين أحضاني  

ربيع مات طائره على أنقاض بستان رياح الحزن تعصرني وتسخر بين وجداني 

أحبك واحة هدأت عليها كل أحزاني  أحبك نسمة تروي لصمت الناس ألحاني

  أحـبك نشوة تسري وتشعل نار بركاني 

أحـــبك أنت يا أملا كضوء الصبح يلقاني 

أمات الحب عشاقا وحبك أنت أحياني

ولو خيرت في وطن لقلت هواك أوطاني 

ولو أنساك يا عمري حنايا القلب تنساني

حبيبتى تغيرنا

تغير كل ما فينا تغيرنا 

 تـغير لون بشرتنا   تساقط زهر روضتنا 

تهاوى سحر ماضينا  تغير كل ما فينا

تغيرنا  زمان كان يسعدنا نراه الآن يشقينا 

وحب عاش في دمنا تسرب بين أيدينا 

وشوقٌ كان يحملنا فتُسكرنا أمانينا

ولحن كان يبعثنا إذا ماتت أغانينا

تـغيرنا تغيرنا  تغير كل ما فينا 

وأعجب من حكايتنا تكسر نبضها فينا 

كهوف الصمت تجمعنا  دروب الخوف تلقينا 

وصرتِ حبيبتي طيفاً لشيء كان في صدري قضينا 

العمر يفرحنا وعشنا العمر يبكينا 

غدونا بعده موتى فمن يا قلب يحيينا

Farouk Juweidah

الحب في الزمن الحزين

لا تندمي كل الذي عشناه نار سوف يخنقها الرماد 

فالحب في أعماقنا طفل غدا نلقيه في بحر البعاد

وغدا نصير مع الظلام حكاية أشلاء ذكرى أو بقايا من سهاد
 
وغدا تسافر كالرياح عهودنا ويعود للحن الحزين شراعنا
 
ونعود يا عمري نبيع اليأس في دنيا الضلال ونسامر الأحزان نلقي الحلم في قبر المحال
 
أيامنا في الحب كانت واحة نهرا من الأحلام فيضا من ظلال
 
والحب في زمن الضياع سحابة وسراب أيام وشيء من خيال
 
ولقد قضيت العمر أسبح بالخيال 

حتى رأيت الحب فيك حقيقةسرعان ما جاءت وتاهت بين أمواج الرمال
 
وغدا أسافر من حياتك مثلما قد جئت يوما كالغريب  

قد يسألونك في زحام العمر عن أمل حبيب عن عاشق ألقت به الأمواج في ليل كئيب
 
وأتاك يوما مثلما تلقي الطيور جراحها فوق الغروب 

ورآك أرضا كان يحلم عندها بربيع عمر لا يذوب
 
لا تحزني فالآن يرحل عن ربوعك فارس مغلوب

أنا لا أصدق كيف كسرنا وفي الأعماق أصوات الحنين

وعلى جبين الدهر مات الحب منا كالجنين
 
قد يسألونك.. كيف مات الحب؟ قولي جاء في زمن حزين 

لا أنت أنت ولا الزمان هو الزمان

أنفاسنا في الأفق حائرة  تفتش عن مكان 

 جثث السنين تنام بين ضلوعنا  فأشم رائحة لشيء مات في قلبي وتسقط دمعتان 

فالعطر عطرك والمكان هو المكان 

لكن شيئا قد تكسر بيننا لا أنت أنت ولا الزمان

هو الزمان  عيناك هاربتان من ثأر قديم في الوجه سرداب عميق  وتلال أحلام

وحلم زائف ودموع قنديل يفتش عن بريق  عيناك كالتمثال

يروي قصة عبرت ولا يدري الكلام  وعلى شواطئها بقايا من حطام 

فالحلم سافر من سنين  والشاطئ المسكين ينتظر المسافر أن يعود  وشواطئ الزمان

قد سئمت كهوف الإنتظار  الشاطئ المسكين يشعر بالدوار 

 لا تسأليني كيف ضاع الحب منا في الطريق

  يأتي إلينا الحب لا ندري لماذا جاء قد يمضي ويتركنا رماداً من حريق 

فالحب أمواج وشطآن وأعشاب ورائحة تفوح من الغريق 

العطر عطرك  والمكان هو المكان 

واللحن نفس اللحن أسكرنا وعربد في جوانحنا فذابت مهجتان

لكن شيئاً من رحيق  الأمس ضاع 

حلم تراجع  توبة فسدت  ضمير مات ليل في دروب اليأس يلتهم الشعاع 

الحب في أعماقنا طفل تشرد كالضياع 

نحيا الوداع  ولم نكن يوماً نفكر في الوداع

Farouk Juweidah

سئمت الحقيقة

سئمت الحقيقة  لأن الحقيقة شيء ثقيل فأصبحت أهرب للمستحيل

 ظلال النهاية في كل شيء إذا ما عشقنا نخاف الوداع إذا ما التقينا نخاف الضياع

 وحتى النجوم تضيء وتخشى اختناق الشعاع

هموم السفينة ترتاح يوما وتلقي بعيدا بقايا الشراع

 إذا ما فرحنا نخاف النهاية إذا ما انتهينا نخاف البداية

وما عدت أدرك أصل الحكاية لأن الحقيقة شيء ثقيل

 سئمت الحقيقة  نحب ونشتاق مثل الصغار ويصحو مع الحب ضوء النهار

 ويجعلنا الحب ظلا خفيفا وتنبض فينا عروق الحياة

وننسى مع القرب لون الخريف ويبلغ درب الهوى منتهاه

ويوما نرى الحب أطلال عمر وتصرخ فينا بقايا دماه

 سئمت الحقيقة  شباب يحلق بالأمنيات يباهي به العمر كالمعجزات

ويسقط يوما كوجه غريب يطارد عمرا من الذكريات

 نقامر بالعمر يحلو الرهان نريد الأماني فيأبى الزمان

ونحمل للظل لحنا قديما نعيش عليه الخريف الطويل

وندرك بين رماد الأماني بأن الحقيقة شيء ثقيل

 سئمت الحقيقة  تشرد قلبي زمانا طويلا وتاه به الدرب وسط الظلام

حقيقة عمري خوف طويل تعلمت في الخوف ألا أنام

 نخاف كثيرا عيون ينام عليها السهر

نخاف الحياة نخاف الممات نخاف الأمان نخاف القدر

وأوهم نفسي بأن الحياة شيء جميل وأن البقاء من المستحيل

 سئمت الحقيقة  فما زلت أعرف أن الحياة ومهما تمادت سراب هزيل

وما زلت أعرف أن الزمان ومهما تزين قبح جميل

وأعرف أني وإن طال عمري سأنشد يوما حكايا الرحيل

وأعرف أني سأشتاق يوما يضاف لأيام عمري القليل

 ونغدو ترابا يبعثر فينا الظلام الكسيح

ونصبح كالأمس ذكرى حديث تراتيل عشق لقلب جريح

وفي الصمت نصبح شيئا كريها وأشلاء نبض لحلم ذبيح

وتهدأ فينا رياح الأماني وبين الجوانح قد تستريح

 ونغدو بقايا تطوف علينا فلول الذئاب

تترك للأرض بعض البقايا وتترك للناس بعض التراب

حقيقة عمري بعض التراب وتلك الحقيقة شيء ثقيل

 سئمت الحقيقة  فما عدت أملك في الأرض شيئا

سوى أن أغني وأوهم نفسي بأني أغني وأحفر في اليأس نهر التمني

 

وكلانا في الصمت سجين

لن أقبل صمتك بعد اليوم  لن أقبل صمتي  عمري قد ضاع على قدميك 

أتأمل فيك وأسمع منك ولا تنطق 

أطلالي تصرخ بين يديك  حرك شفتيك  أنطق كي أنطق 

أصرخ كي أصرخ 

ما زال لساني مصلوباً بين الكلمات 

عار أن تحيا مسجوناً فوق الطرقات 

عار أن تبقى تمثالاً وصخوراً تحكي ما قد فات

عبدوك زماناً واتحدت فيك الصلوات 

وغدوت مزاراً للدنيا خبرني ماذا قد يحكي صمت الأموات 

ماذا في رأسك خبرني  أزمان عبرت  وملوك سجدت  وعروش سقطت  وأنا مسجون في صمتك 

أطلال العمر على وجهي نفس الأطلال  على وجهك

الكون تشكل من زمن في الدنيا موتى أو أحياء  لكنك شيء أجهله لا حي أنت ولا ميت

وكلانا في الصمت سواء 

أعلن عصيانك  لم أعرف لغة العصيان فأنا إنسان يهزمني قهر الإنسان 

وأراك الحاضر والماضي وأراك الكفر مع الإيمان 

أهرب فأراك على وجهي وأراك القيد يمزقني وأراك القاضي والسجان 

أنطق كي أنطق  أصحيح أنك في يوم طفت الآفاق 

وأخذت تدور على الدنيا وأخذت تدور مع الأعماق 

تبحث عن سر الأرض وسر الخلق و سر الحب وسر الدمعة والأشواق 

وعرفت السر ولم تنطق ماذا في قلبك خبرني ماذا أخفيت؟ 

هل كنت مليكا وطغيت  هل كنت تقياً وعصيت 

ظلموك جهاراً  صلبوك لتبقى تذكاراً 

قل لي من أنت..؟  دعني كي أدخل في

رأسك  ويلي من صمتي  من صمتك 

سأحطم رأسك كي تنطق  سأهجم صمتك كي أنطق 

 أحجارك صوت يتوارى يتساقط مني في الأعماق 

والدمعة في قلبي نار تشتعل حريقاً في الأحداق 

رجل البوليس يقيدني والناس تصيح هذا المجنون حطم تمثال أبي الهول

لم أنطق شيئا بالمرة ماذا سأقول ماذا سأقول

Farouk Juweidah

للمزيد من قصائد واشعار الشاعر الكبير فاروق جويدة رجاء الضغط على رابط اليوتيوب

قصائد واشعار
محمود درويش
عبد الرحمن الابنودى
هشام الجخ
كريم العراقى
Facebook
Twitter
LinkedIn
Scroll to Top